ابداعات

أنانيه أنا

بقلم:منى محمد رزق


حقاً تتسائل
لما أفترقنا
لما ضللنا الطريق
أين أختفت تلك النجمات
وبات القمر شاحبا
حزين تختنق داخله الدمعات
تفرقت الأنامل
وتباعدت الخطوات
لن اعتب عليك
لن ألقي عليك اللوم
وأحملك كل التبعات
كلانا بنفس المركب
لم نتمسك جيداً
تركنا الرياح تتخبط بنا كيف تشاء
تتلاطم بنا الأمواج
أعلم جيداً …بل أتيقن
أني صعبة المراس
الحب عندي أمتلاك
أنانية ولا أقبل الأنصاف
عشقي أستحواذ
جميعك ملكي
أريدك تملئ فراغات روحي
لا تترك نبضه لي
لا تحتلها
بل تمتزج بأنفاسي
أعلم أني بالحب أنانية لأبعد الحدود
وأنت لم تتفهمني
لم تدرك كل هذا
ظننت أني كسائر النساء
ظننت أرتضي بالفتات
ببقايا أهتمامك
بقايا عشقك
بقايا تواجدك
بقايا كل شئ
تفرقت بنا السبل
تفرقت حتي أرواحنا
أصبحنا أغراب
وغرقت جميع الأشرعة
بقاع البعاد
حين ملئ روحك اليقين
أنك أمتلكتني
تبعد كما تشاء
وتعود بلا عتاب
تعاود بأعذار واهية
تأتي بك خطاك
لتكمل من حيث تركت
واهم ويقينك أهلكك
لم أكن يوماً محطه أنتظار
لن أنتظر تلك الفُتات

شاهد أيضاً

إغلاق
error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق