أهم الأخبار

تفاصيل مقتل عاملين من نجع حمادي بالسعودية.. أحدهم لن يحضر فرح ابنته والأخر يعول 4 أبناء

كريم الكاشف

حالة من الغضب تسود بين أهالي محافظة قنا، عقب انتشار نبأ مقتل اثنين من أبناء قرية البطحة التابعة لمركز نجع حمادي، شمالي محافظة قنا أثناء عملهما بالسعودية على يد صاحب العمل، وسط مطالبات بلقاهم قبل دفنهما في أرضهما، والقصاص العادل من الجاني.

كان عاملان من قرية القمانة بالبطحة بمركز نجع حمادي في محافظة قنا، لقيا مصرعهما بطلقات نارية، أثناء عملهم بالخارج، وهما “عادل عبد الامام حسين”، 37 عاما، و”عز الدين محمد عبدالشافي”، 53 عاما، أثناء عملهما في مدينة حريملاء بالرياض في السعودية.

وتداول أهالي الضحايا صور الفقيدين على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مطالبين بحقهم والقصاص لمن تيتم وترمل من ذويهم فكل منهما لديه منزل وأسرة كان كل اعتمادهم عليهم، وكانوا لم يبخسوا بالقليل أو الكثير لتوفير كافة متطلباتهم من أجل حياة كريمة، وسط ظروف معيشية صعبة دفعتهم للغربة القاسية ليلقيا حدفهما فيها.

كان عادل وعز الدين عاملين بمجال الإنشاءات “نجار مسلح” في مدينة الرياض بالسعودية وسط كفالة مواطن سعودي لهما، وبدأت الواقعة عندما ذهب لهما كفيل أعمالهم السعودي، يطالبهما بعمل في منزله بمدينة حريملاء بالرياض ومعهما عامل من السودان، ذهبوا معه إلى المنزل كسبًا لقوتهم، ، وبعد انهائهم عملهم طالبهما بصيانة لأعمال السباكة ليدفع لهم أجرهم، نشب خلاف بينهم وبين مالك المنزل بسبب أعمال صيانة السباكة والذي اعتراضا عليه العمال لأنه ليس من اختصاصهم، ليذهب صاحب المنزل إلى السيارة، ظن حينها الـ3 عمال أنه ذاهب لجلب عامل للقيام بأعمال السباكة، ولكن كانت المفارقة الدموية لقيامه بسحب سلاح ناري “مسدس”من السيارة ليطلق النار على العاملان في ظهرهما بثلاث طلقات لكلا منهم بما فيهم العامل السوداني التي كانت أصابته أقل خطورة منهم، تم الاتصال بالإسعاف الذي نقل المصابين إلى مستشفى الرياض، ولفظا أنفاسهم الأخيره بالمستشفى.

وأضاف “سعيد ناصر” أحد أهالي الضحايا أن عادل عبد الإمام يعول 4 أبناء في مقتبل عمرهم، وعز الدين محمد عبدالشافي والد لثلاث أبناء منهم فتاة عروس زواجها بعد العيد مباشرا.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في بيان لها اليوم، إن الجاني قد اعترف بارتكاب جريمة القتل وقام بتسليم نفسه إلى السلطات السعودية، مشيرة إلى أنه تم التحفظ على الجثتين بسبب استمرار التحقيقات، كما تبين أن المواطنين المصريين الاثنين من مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا، أحدهما يدعى “عادل عبد الإمام حسين مواليد1983” والآخر يدعى “عز الدين محمد عبد الشافي – مواليد 1967”.

وأشارت الوزيرة، إن مثل هذه الحوادث تصدر عن فرد ولا تعبر عن المجتمع السعودي، الذي يتعامل مع المصريين على أنهم أخوة أشقاء تجمعهم روابط تاريخية، مضيفة: أننا نثق في القضاء السعودي وأن الجاني سينال جزاءه وفقًا للقوانين الحاكمة بالمملكة العربية السعودية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق