مقالات الرأي

العالم اصابه الذهول!

بقلم : فهيم سيداروس

سيذكر التاريخ الحقبة الزمنية الحالية بكل فخر وإعتزاز ، أن الجيش المصري لن ولم يكن يوما إلا داعما لبلده محافظا على مكتسباته ، مدافعا عن أمنه .

وان حاقدي الأمه لهم مزبلة التاريخ وأنهم يوم إن أشتدت الأزمة كانوا خارج السياق

إلي كل الاخوان ، ومن علي شاكلتهم من باقي قطيع الأوباش كارهي مصر ، وجيش مصر

ماذا قالوا الأوباش علي الجيش المصري ‏جيش
إنه مكرونة ، وجيش جمبرى ، وجيش خبز وجيش كحك ، وجيش كمامات ، وجيش إسعاف وجيش مستشفيات ، وجيش مساكن ، وجيش مزارع ، وجيش مصانع ، وجيش طرق ، وجيش كبارى .

وانا أضيف ، وأقول عن جيش مصر جيش

رافال ، وجيش ميسترال ، وجيش أساطيل بحرية ، وجيش أكتوبر ، وجيش هزم إسرائيل وجيش حمى حدود ، وجيش أمن امتحانات وجيش أمن إنتخابات ، وجيش شفط مية السيول .

‏وجيش حارب الإرهاب ، وجيش هرس الإخوان وجيش رسم خط أحمر لركيا في ليبيا ، ولم تجرء علي الأقتراب من هذا الخط الذي حدده القائد المصري ، وجيش .. وجيش .. وجيش .

ليس جيش دا نن العين ، ده قلب المصريين ، ده جيش مصر .

قاا سيادته فيه خط احمر ، ولا أحد يلعب مع الجيش المصري ، وجيش يحمي ولا يعتدي أفهموا يامغفلين .

متحدث المرصد السوري يعلن عن وصول 6الاف سوري من مرتزقة أردوغان عائدون من ليبيا هربا …

وأنقرة تعلن عن مغادرة ماتبقى من قواتها قاعدةالوطية عائدة الى البلاد..

والكونجرس الأمريكي يبحث خيبة الأمل التي حدثت وأسماه بالموقف الغير مدروس ومحسوب من الجانب التركي

والبنتاجون يطالب بتحقيق سريع عن ماحدث لأختراق أقوى منظومة صاروخيةللدفاعات الجوية وأحدثها في العالم .

كيف تم تدميرها تعامديا ؟ ، وليس من مسافات جانبية دون إلتقاط راداراتها لنوعية الطائرات وأساليب الأنذار المعروفة .

الذهول يصيب الخبراء العسكريين من الضربة الوطية المستحيلة .

العالم تصابه الذهول…فقاعدة الوطية التى تم ضربها جويا كانت تحتوى على أقوى منظومة دفاع جوى فى العالم .. بها صواريخ هوك الدفاعية ..

وهى صواريخ معدة إعدادا تاما لتدمير الطائرات المهاجمة على بعد 200 كيلو متر من هدفها .. صواريخ أرض – جو من إنتاج شركة ريثيون الأمريكية .

تستعمل المنظومة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بشكل أساسي فى جيشها النظامى…

سؤال الخبراء العسكريين

هام جدا ..
كيف أخترقت تلك الطائرات المجهولة ذلك النظام الدفاعى القوى ؟

وعلى بعد 30 كيلو متر من الحدود التونسية أى أقصى الغرب فى ليبيا

وكيف ناورت تلك الطائرات لتخترق رادار تلك المنظومة القوية ؟
جدا بطريقة لا يصدقها عقل وتعد فى بند المستحيل فى عالم الضربات العسكرية وانظمة الدفاع الجوى العالمية…

كيف قامت تلك الطائرات بتنفيذ تسعة ضربات جوية دقيقة جدا على تلك القاعدة فدمرت كافة أجهزة الرادار التركية ، ومخزون صواريخ الهوك وسوتها بالارض ..

هناك اصوات فى تركيا تطالب بإقالة وزير الدفاع التركى فورا بعد تلك الضربة القوية جدا والتى يعتبرونها فضيحة كبرى كشفت عدم قدرة تركيا على المواجهة العسكرية امام الاقوياء..

إنها رسالة قصيرة لتركيا .. رسالة إنذار لها فى ليبيا … فما حدث هو مجرد نزهة واستعراض فقط للقوة سواء كان ليبيا او مصري


فلا فرق … ومابعده سيكون فى غايةالجدية .. الجدية المصرية لا يتحملها احد وتخرج عن حدود المنطق..واقرب ما حدث..حرب اكتوبر…ففيها العبر لمن لا يقدر حجم مصر او يستهين بها .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق