غير مصنف

تونس قانون مناهضة العنف ضد المراة ثوري ولكن…..

ريم الرتيمي :تونس

سجلت وزارة العدل في توتس نحو 40الف شكوى تقدمت بها نساء تعرضن للعنف خلال 2019والنسبة أكبر بكثير لأن بعض الضحايا لا يبلغن خوفا من عقوبة المجتمع.أو لرفض تسجيل شكايتهن من قبل المصالح المعنية
كما يشكو هذا القانون على ارض الواقع ضعف في التنسيق بين الاطراف المعنية وعدم وجود أليات واضحة لرعاية النساء المعنفات على مستوى الوقاية و الحماية القانونية


كما سجل نقص في توفير السكن الفوري للمتضررة من العنف لاسيما انها تحد نفسها مطرودة بالشارع في ساعات متاخرة من الليل وعادة ما تكون مصحوبة باطفالها
عدد الماوي التي وفرتها الدولة9 على24 محافظة
كما سجل تقصير في تفعيل مرصد للتبليغ عن العنف الذي هدفه التبليغ من كل الاطراف لترسيخ روح التضامن في المجتمع


ومع ارتفاع نسبة تعنيف المراة بتونس47.8%اطلقت جمعية القضاة بشراكة مع شبكة الاورومتوسط للحقوق ومنظمة فريدريش ايبرت صيحة فزع تجسمت في ندوة لوراشات علمية موجهة للقضاة حول قانو العنف ضد المراة عدد58 لسنة 2017 وكانت الغاية من هذه الندوة نشر ثقافة الوعي بخطورة هذه المسالة وتقريب القضاء من المواطن وتفعيل دور المجتمع المدني.


واهم التوصيات التي استخلصت من هذه الورشات تضمنها دليل اجرائي حول اليات تطبيق هذا القانون
كما اشير في هذه الندوة التي اقيمت بجهة قفصة كاخر محطة لهذا المارطون القانوني التوعوي الى ضرورة تغيير جذري للقوانين العامة والخاصة التي تتضمن تمييز عنصري وجنسي
وتحسين سياسة التواصل بين الوزارات المعنية


واستكمال الاطار القانوني ببعث المرصد الوطني لتبليغ عن العنف والقيام ببحوث من شانها المساهمة في اعداد استراتيجية الدولة في مقاومة العنف المسلط على المراة سواء في المحيط الاسري او الاماكن العامة
لتخرج وثيقة مناصرة توجه نسخة منها للحكومة واخرى للبرلمان لاعادة بلورة هذا القانون واستكمال نواقصه

بتوسيع دائرة تدخل الدولة في هذا الصدد وحملها مسؤولية توفيرجميع الاساليب الوقائية من العنف والزامها بالعمل على بث قيم المساواة ونبذ التمييز داخل مختلف الأوساط في المدرسة او العمل او الشارع او داخل المحيط الاسري.
هذا القانون هو ثورة تشريعية ثانية بعد مجلة الأحوال الشخصية لكن ثورة منقوصة تستوجب تسخير امكانيات مادية ولوجستية ضخمة ليكتسي صبغة النحاعة والفاعلية

اترك تعليقاً

error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق