أهم الأخبارالأزهر ودار الافتاءحوادث وقضايا

جامعة الأزهر ..تكشف كواليس وفاة طالب بالمدينة الجامعية.

 

متابعة.. انتصار احمد

أثار خبر وفاة الطالب أحمد علاء أحد طلاب الفرقة الرابعة بكلية الصيدلة بجامعة الأزهر، والمقيم بالمدينة الجامعية بالقاهرة، بعد إصابته بحالة إعياء داخل المدينة، حالة من القلق والذعر بين الطلاب، بعد انتشار الخير فيما بينهم مع الساعات الأولى من فجر اليوم الثلاثاء.وسادت حالة من الغضب الشديد بين الطلاب على خلفية تأخر وصول سيارة الإسعاف لنقل الطلاب، وتعمد مسئولو المدينة الجامعية من تغيب الطالب في سجلات الحضور والغياب الخاصة بالمبنى لإخلاء مسئوليتهم حسب رواية الطلاب.


*وأكد الدكتور أحمد زارع المتحدث باسم جامعة الأزهر، أن الطالب كان يسكن بمبنى خالد بن الوليد، وشعر بإعياء شديد، بشكل مفاجئ ووصل له طبيب المدينة بعد 6 دقائق، ليطلب بعدها طبيب قلب نظرا لإصابة الطالب بهبوط حاد في القلب، مبينا أن الطبيب أجرى محاولات مستميته لإنعاش القلب، وحينما وصل طبيب القلب كان الطالب فارق الحياة.

وأنه جرى نقل جثمان الطالب إلى مستشفى الأزهر التخصصي، وحضرت جميع قيادات الجامعة وعلى رأسهم الدكتور محمد المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر، وعميد كلية الطب جامعة الأزهر لمعرفة أسباب الوفاة، ومتابعة تسليم الجثمان لأهل الطالب.وأن الفحص كشف أن الوفاة طبيعية، وحضر ولي أمر الطالب وتم توضيح الموقف له، موضحًا أن الجامعة قررت توفير “أتوبيسات” لنقل زملاء الطالب المتوفي، إلى بلدته لدفن جثمانه اليوم بمحافظة البحيرة وفقًا لما ذكره والده، لافتا إلى أن رئيس الجامعة تخلف عن اجتماع المجلس الأعلى للأزهر ليتابع الموقف لحظة بمستشفى الأزهر التخصصي.


وأنه يجرى حاليا الانتهاء من إجراءات الخاصة بتسليم الجثمان إلى أهله لنقله إلى مسقط رأسه بمحافظة البحيرة، نافيًا الأنباء التي تحدثت عن تأخر وصول الإسعاف إلى الطالب أو قيام مسئولي المدينة بتسجيله في سجلات الغياب لإخلاء مسئوليتهم.

اترك تعليقاً

error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق