الأخبار العربية

إلقاء القبض على إرهابيين وإستسلام أخر في أخر حصيلة لمكافحة الإرهاب في الجزائر

كتب لزهر دخان

شهد يوم 06 أوت/أغسطس 2019 م إكتشاف مخبأ فيه سلاح وذخيرة ( عشرين (20) قذيفة عيار 106 ميليمتر) وقد قالت وزارة الدفاع الجزائرية أن العملية تمت (إثر دورية تفتيش قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست/الناحية العسكرية السادسة)
وقد دمرت مفرزة أخرى في منطقة عين الحمراء بولاية بومرداس – 23 قنبلة تقليدية الصنع – وهذا في نفس التاريخ وفق نفس البيان.
وشهد يوم 04 أوت/أغسطس 2019 م العثور على مخبأ للأسلحة والذخيرة فيه:
· (01) رشاش عيار 12.7 ملم ؛
· (01) رشاش من نوع PKT ؛
· (04) مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف ؛
· (02) بندقيتين نصف آليتين من نوع سيمونوف ؛
· (08) صواريخ من نوع S5KO؛
· (09) قذائف هاون عيار 82 ملم ؛
· بالإضافة إلى (1460) طلقة من مختلف العيارات.
ووفق نفس البيان وجدت هذه الأسلحة قرب الشريط الحدودي الجنوبي في ولاية تمنراست – الناحية العسكرية السادسة –
وبتاريخ يوم 04 أوت/أغسطس 2019 م . شهدت ولاية تمنراست نجاح الجيش في إلقاء القبض على الإرهابي “ب. قويدر” . الذي يعرف في الأوساط الجزائرية ب “الربيع”. وحسب السيرة الذاتية للربيع ( كان قد إلتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2011م) . وقد ذكر نفس البيان أن مفرزة أخرى للجيش كشفت ودمرت مخبأ للإرهابيين وأربع (04) قنابل تقليدية الصنع . في مكان هو (منطقة تايوسام، ولاية سكيكدة)
وقد سّلم إرهابي نفسه بتاريخ 02 أوت/أغسطس 2019م. وحسب السلطات العسكرية بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة. إستسلم ( المسمى “شريف علي”، المكنى “أبو محمد”. الإرهابي الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2016)) وفي نفس البيان ورد ذكر لآسلحة المستسلم الذي ( كان بحوزته مسدس (01) رشاش من نوع كلاشنيكوف و ثلاث (03) مخازن ذخيرة مملوءة وقنبلتين (02) يدويتين. )
وكذلك تم إلقاء القبض على الإرهابي “د. محمد” المدعو “كوميتي” . وهذا بتاريخ 31 جويلية /يوليو 2019 م بولاية تمنراست . وقال نفس البيان المنشور في موقع وزارة الدفاع الجزائرية أنه( التحق بالجماعات الارهابية سنة 2011) وأكدت الوزارة أيضا أن نفس اليوم شهد تدمير مخبأ قال عنه الجيش ( كشفت ودمرت مفرزة أخرى للجيش الوطني الشعبي قنبلة (01) تقليدية الصنع بسكيكدة/ن.ع.5.(
وشهد يوم 28 جويلية /يوليو 2019م. إكتشاف مخبأ للسلاح والذخيرة عن طريق البحث والتمشيط والتفتيش في الشريط الحدودي لولاية أدرار المتاخمة للمغرب. وفي المخبأ وجد الجيش:
(01) بندقية رشاشة من نوع FMPK ؛
(02) رشاشين من نوع RPK ؛
(01) مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ؛
(01) مسدس رشاش من نوع MAT-49 ؛
(14) ماسورة لراجمة صواريخ عيار 120 ملم ؛
(50) قذيفة عيار 82 ملم ؛
بالإضافة إلى (2429) طلقة من مختلف العيارات وعشرة (10) مخازن ذخيرة.
كما شهد اليوم 23 جويلية/يوليو 2019 م بعد تفتيش أجراه الجيش قرب الشريط الحدودي الجنوبي بولاية تمنراست في الناحية العسكرية السادسة . شهد العثور على الأسلحة والذخيرة المذكورة أسفله :
(01) رشاش من نوع HERSTAL ؛
(01) رشاش من نوع دوشكا ؛
(01) بندقية رشاش من نوع FMPK ؛
(01) رشاش من نوع ديكتاريوف ؛
(01) بندقية من نوع FLG ؛
(02) بندقيتين نصف آليتين من نوع سيمونوف ؛
(40) قذيفة هاون عيار 82 ملم ؛
بالإضافة إلى (4000) طلقة عيار 12.7 ملم.
وفي مجال التعاون بين جيش الجزائر وجهاز الجمارك الجزائرية . شهد يوم 20 جويلية/يوليو 2019م . العثورعلى مخبأ للأسلحة والذخيرة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست. وكان يحتوي على:
(01) رشاش من نوع RPK ؛
(03) بنادق نصف آلية من نوع سيمونوف ؛
(01) بندقية من نوع G-3 ؛
(01) جهاز تسديد ؛
(08) قذائف هاون عيار 82 ملم ؛
بالإضافة إلى مخزني (02) ذخيرة و(552) طلقة من مختلف العيارات.

اترك تعليقاً

إغلاق