ناصية الإبداع

”غبار” الإتلاتي.. يملأ الصدور بعبير إبداعه

 

بقلم: عباس حمزة ـ أسوان

صدر الديوان الخامس (الغبار) للشاعر الكبير حسنى الإتلاتى من دار الإسلام للطبع والنشر بالمنصورة.
صمم الغلاف الشاعر أحمد فخرى.. الديوان تعد قصائده قصائد نثرية وهى أول تجربة للشاعر فى كتابة قصيدة النثر بعد نشر دواوينه الأربعة بقصيدة التفعيلة والقصيدة العامودية وتتميز قصائده بالبعد الإنسانى والصورة المنحوتة من الواقع الذى نعيشه فى ظل الظروف الاقتصادية الحالية فنجد معظم عناوين الديوان تحمل ذلك أمثال: المهزومين أن يفخروا بالبطولة.. ثوب مستور مقلم.. لا يعرف الفقراء.. انتبهوا انتبهوا.. حكاية رجل عادى وامرأة عادية.
ويستغل شاعرنا المساحة التى أتيحت له في صور لنا الواقع بدون تحميل كما هو.. كنا نأكل البتاو الأصفر بالجبن القديم ..ونشرب الشاى الثقيل.. المناسبات لا تأتى كثيرا.. فاحتفظى بأنبوب الغاز جيدا.. ربنا نحتاجها ذات شتاء.. لا تتحدثى عن الوطن.. والأمثلة كثيرة فهو يلقى علينا قصائده الوطنية من معاناتنا وظلف العيش.
حسنى الإتلاتى شاعر يستطيع أن يقنعك بمعاناته وبفرحه وببساطته وبتركيباته اللغوية.. يكتب كأنه يتنفس فيملأ صدورنا عبير إبداعه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق