"هن" ملتقى الإبداع النسائي

غربة وحنين

ابتسام الدمشاوى


جلستنا على شاطئ الخليج…رفاق الغربة…شبق الحرمان..حكايات ..حكايات ..ضحك بطعم البكاء
بحر بلا شاطئ..تتلاطم امواج بحرى تخترق ضلوعى…يأتى صوت الاغنية..ياطيب القلب وينك.
لم اكن اعرف من يكون…اشتقت اليه..زادنى الشوق عشقا أو ربما زادنى العشق شوقا.
أغنى معه ترمقنى الزميلات..بنظرات حسد أو لوم…احتقار أحيانا.
أتركهن مع شيخوختهن وأذهب الى طفولتى….ضفائرى التى أعشقها وأمل منها فى أن واحد…..عروستى القماش المحشوة بالقطن وأنا ارسم فمها بالقلم الاحمر وأعلق لها عقد امى اللؤلؤ….احتضنها احيانا..أضربها حين تعصى اوامرى.
أظل فى صراع معها ومع الايام..ادوسها بقدمى…..
أضع نفسى مكانها فى يد الاخرين

 

اترك تعليقاً

error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق