"هن" ملتقى الإبداع النسائي

دموع الصمت

قصة: سنابل حجازي

كانا يعيشان معٱ حياه سعيده، تحبه بشده، تتخيل انه يحبها مثلما تحبه، انجبت منه طفلين و كانو يفعلةن كل شئ سويٱ.
و فى يوم من الايام خرج الزوج مع اصدقائه و كانت هى فى انتظارة وفى احدى المرات التى كان يتجول فيها مع اصدقائه و قعة عيناه على امرأه جميله و بدأ تبادل النظرات و الحورات و دون ان يشعر و جد نفسه يحبه حبٱ جمٱ ،وبدأ ينسى حياته الجميله مع زوجته و ابنائه، و اعتاد ان يتحدث معها فى الجوال و يسهر معها كل يوم و فى يوم سألته الزوجه هل نسيت هذا اليوم ، انه عيد زواجنا . جلس الزوج صامتٱ عدة دقائق . ثم قال .نعم كل عام و انتى بخير .بدأت تسيل الدموع على وجه الزوجه . استمر الزوج فى هذا كثيرٱ،
و فى يوم من الايام طلب الزوج من الفتاه الزواج فوافقة و كان لها شروط وافق عليها الزوج ، مرت سنوات و سنوات و مازالت الزوجه تنتظر زوجها حتى يأتى من الخارج ليتناولو الطعام سويٱ و فاتت سنوات على هذا الوضع و فى عيد زواجهم كان ذالك اليوم يوافق تاريخ تجديد بطاقتها الشخصيه و عندما ذهبت تقاجأت بأنها مطلقه من عدة سنوات و لم يقول لها الزوج و بعد عدة لحظاة من صدمتها بدأت تتلاشى عن الانظار و تترك مفتاح الحياه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق