ابداعات

“مساءلة”.. بقلم ريم الرتيمي

بقلم ريم الرتيمي- تونس


تسألني عن مصدر الوجع
وعن ترانيم السجع

تسألني لماذا أوتار الحنين ترتجف
ووقع الاشواق قد خف
ونبع الرغبة قد جف

أنا لن أسال عن بصمتك في الهوية
ولا عن جهاتك الرسمية
حدثني عن بصمتك الإنسانية
عن جمع الحروف في نسج القضية
عن نبذك للعنصرية
لا عن نبيذك في اقداح صبية
عن شموع في درب دمعة سخية
حدثني عن المحمول لا عن المطية
لا تتماهى في ابعاد الكرة الأرضية
ارسم حدودك الشرقية و الغربية
حتى المس ما تحمله من قضية
ولا تعدني بعطر وردة جورية
فتدميني اشواكها البرية
فالاحاسيس لا تصنعها الأبجدية
فتصبح الحروف عليك عصية
والمواقف تفضحها الأنانية
والردود الٱنية
فلا تجمد فيك شهد الإنسانية
وتتحول الى تمثال الحرية.

‫2 تعليقات

  1. ريم الريتيمى انسانه عربيه اسكنت فى قلبها نبع من الوطنيه
    تحياتىسيدتى من مصرنا الابيه التى تعانق بحبها كل ارض عربيه
    تحياتى سيدتى وضعتى بحروف قلمك المعنى الحقيقى للانسانيه
    تحياتى سيدتى فالضمائر لازالت نائمه وراء قضبان حجبت عنا الحريه
    تحياتى سيدتى

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
error: هذا المحتوى خاص بجريدة الموجز العربي وهو محمي حسب حقوق النشر وقد يتعرض ناسخ المحتوى للمسائلة القانونية
إغلاق